الرابطة الوطنية للبرازيليين الأصليين تعقد اجتماعها السنوي في العاصمة برازيليا

0
230

بقلم فابيو بوسكو

ما بين 24-26 أبريل 2019 ، عقدت الرابطة الوطنية للبرازيليين الأصليين (APIB باللغة البرتغالية) اجتماعها السنوي في العاصمة برازيليا تحت اسم Free Land Camp في نسختها الخامسة عشرة.
حضر الاجتماع خمسة آلاف من البرازيليين الأصليين. في الأثناء، كان الحرس الوطني يعمل على “حماية” برازيليا من البرازيليين الأصليين.
الهدف من اجتماع الرابطة هو توحيد البرازيليين الأصليين من (300) مجموعة عرقية للنضال من أجل حقوقهم في الحصول على الأرض والتعليم والرعاية الصحية التي  ترقض الدولة البرازيلية أن تمنحها لهم.
في وقت سابق، كان الرئيس البرازيلي الحالي جايير بولسونارو قد أعلن الحرب على حقوقهم. فقد وضع بولسونارو المؤسسة الوطنية البرازيلية الوطنية (المعروفة باسم FUNAI) تحت سيطرة أصحاب العقارات التجارية الذين يعارضون أي اعتراف بحقوق البرازيليين الأصليين بأراضيهم، فيما أعلن وزير الرعاية الصحية عن تفكيك جميع مراكز الرعاية الصحية البالغ عددها (34) مركزًا للبرازيليين الأصليين، لكن، وبعد تعبئة شعبية واسعة، تم تأجيل هذا القرار.
.
القضية الرئيسية هي ملكية الأراضي. يريد البرازيليون الأصليون من الحكومة الاعتراف بأراضي أجدادهم، فمن من أصل (683) منطقة برازيلية، هناك (406) فقط معترف بها تمامًا على هذا النحو.
أربعة عشر منطقة منها تتعرّض للهجوم الدائم من قبل مُلّاك الأراضي وشركات التعدين وشركات الأخشاب الكبيرة.
يطالب CSP-Conlutas بالاعتراف الفوري والكامل بجميع المناطق المحلية البرازيلية، وحقوق سكانها!

ننوّه إلى أن الآراء الواردة في المواد المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن آراء ومواقف “الرابطة الأممية للعمال – الأممية الرابعة”