ناشطون عرب وبرازيليون يتظاهرون أمام قنصلية النظام السوري في ساوباولو

0
685

نفّذ ناشطون عرب وبرازيليون نشاطاً تضامنياً مع الشعب السوري تحت القصف والحصار في محافظة إدلب ومناطق الشمال السوري يوم الأحد الماضي 16/ حزيران الماضي، منطلقين من ساحة “أوزفالدو كروز” في شارع باوليستا باتجاه قنصلية النظام السوري.

حمل المتظاهرون راية ضخمة للثورة السورية ، إضافة إلى أعلام فلسطين والجزائر والسودان وساروا بها في الشارع الرئيسي وسط مدينة ساو باولو، وقد شجب المتظاهرون الأعمال الإجرامية التي يرتكبها النظام السوري وحلفاؤه الروس والإيرانيون إلى جانب الدعم غير المباشر أو الإهمال والتواطؤ من جانب جميع القوى الغربية والإقليمية. ألقيت الخطابات باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية والإسبانية، طالب خلالها المتحدثون بإنهاء حملة الإبادة الجماعية ومحاكمة مرتكبيها وخروج جميع القوات الأجنبية من الأراضي السورية وحق الشعب السوري في الإطاحة بالدكتاتورية والعيش بحرية وكرامة.

أمام قنصلية النظام السوري قاموا بتكريم شهداء الثورة السورية بعد التعريف بهم وبمآثرهم، ومنهم عبد الباسط الساروت ومي سكاف والعقيد يوسف الجادر (أبو فرات) وعبد القادر الصالح (حجي مارع) وحمزة الخطيب وفدوى سليمان وغيرهم، ثم قاموا بإطلاق عشرات البالونات المطاطية التي تحمل ألوان علم الثورة وأسماء الشهداء في الهواء.